منتدى ابناء الطندب

منتدى ثقافى اجتماعى لمناقشة قضايا المنطقة وعكس وجهها الثقافى والاجتماعى المشرق وواحة نستظل بها ومنبر للتواصل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاحاجى السودانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زكريا عبدالرازق
Admin
avatar

المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 06/04/2016

مُساهمةموضوع: الاحاجى السودانية   الثلاثاء أبريل 19, 2016 6:07 pm

ثلاث اخوان
كان في راجل عندو ثلاث اولاد وعندوا شجرة تفاح بتشيل مره في السنة ثلاث تفاحات.كل تفاحة بتستوي بعد التانية بيوم.يعني الاولى واليوم البعدو التانية وهكذا.
وكان في غول بس مصاقر التفاحات دي.يجي كل سنه كل يوم ياكل تفاحه لمن يخلصوا.
الاب اضايق شديد من الحركة دي.واستنى اولادوا لمن كبروا.وناداهم في يوم وقال ليهم كل زول يحرس تفاحتوا.
اليوم الاول كان على الولد الكبير.وده كانت مدلعه حبوبتو.ابوه اداه سيف طويل وقال ليه احرس تفاحتك.
الولد قاعد الليل كلو ولمن جه الغول خاف منو ودسه.والغول اكل التفحه ومشي.
الاب لمن عرف زل من ولدو زعل شديد لكن يسوي شنو نادى الولد الثاني وطلب منو يحرس تفاحتو.
اها الولد الثاني كانت مدلعه اموا دلع شديد.وقعد الليل كلوا لمن جه الغول خاف منو ودسه زي اخوه الكبير.
الاب قرب يموت تاني يوم اولادوا الاثنين والكبار طلعوا خوافين.
لكن العمل شنو.وجه دور الصغير.
الصغير كان احسن واحد فيهم.وقعد الليل كلوا منتظر لمن جه الغول قام ضربوا بالسيف.الغول جرى. وولد الصباح حكى لابوه وشافوا دم الغول عامل اثر.والتفاحه قاعده في الشجره.الاب قطفها واداها لولدوا الصغير فرحان.
الاب قال لازم نمشي نقص الدرب ونقتل الغول ده ما بنرتاح منو الايموت.
قام الاب واولادو قصوا دم الغول لحدي ما وصلوا لي حفرة كبيرة.الحفرة دي بتنزل سبعه اراضي تحت.الاب قال لاولادوا جيبوا حبل وينزلو للحفرة تحت.الاب طلب من الابن الاكبر انو ينزل اول.طبعا هو بيخاف لكن قال لابوه بيحاول.ابتدوا ينزلوه لمن ظلمت الحته قعد يكورك (ارفعوني ارفعوني).وطلعوه من الحفره.الابن الثاني نزل وبرضوا ما وصل نص المسافة قعد يكورك (ارفعوني ارفعوني).ورفعوه الابن الصغير قال لابوه نزلني ولو قلت لك ارفعوني ما ترفعوني نزلوني زياده.
وفعلا شغال ليهم نزلوني نزلوني لمن وصل اخر الحفرة.
ولقى شنو !!!!!!!!!
لقى ثلاث بنات ووحده فيهم جميلة جمال ما عادي.قام سالهم انتوا من وين.قالوا نحنا خطفنا الغول من اهلنا.وسالهم الغول وين.قالت ليه احلى وحده فيهم في اخر الممر ده لكن اعمل حسابك الغول لمن يكون مغمض عيوني يعني صاحي ولمن يكون مفتح نايم.اضربوا ثلاث ضربات لو قال ليك زيدني ما تزيدوا.
وفعلا مشى طوالي لقاه مفتح عيونو.وبسيفوا ضربو الضربة الاولى والضربة الثانية والضربة الثالثة .وبعدها قعد يكورك زيدني زيدني.وطبعا كان عارف اللعبه كويس وابى ما يزيدوا.
والغول طوالي روحوا مرقت.وبعد ما مات فرح الابن الصغير.
ومشى للبنات قام طلع البنت الاولى والبنت الثانية والبنت السمحة قال ليها انا بطلع وانزل لك الحبل (خاف اخوانوا يتشاكلوا فيها)والبنت قعدت تبكي وخافت يخلوها ويمشوا.المهم حن عليها وفعلا طلعها قبلوا.
وحصل الكان متوقعوا الاخوين اتشاكلوا في البنت والاب قعد يحاول يحجز وقام الحبل اتفلت ووقع وخلوا بطلنا قاعد تحت في اخر الحفرة على بعد سبع اراضي.
آه لمن البطل فضل تحت.وبقت عليه مصيبتين.البنت السمحة الراحت.وقعادوا في الحفرة.
قام صاحبنا مشى تحت.ولقى العجائب.نفس الفوق تحت ولقى بحر وقعد يتامل فيه.بعد شوية سمع صوت زول بيبكي.قام يفتش ويتلفت.ولقى شافعة بتبكي.وسالها مالك.قالت ليه في تمساح كبير قاعد في البحر ده ،ولا بيخلي زول يشرب منو.واي زول اي حيوان اي شي يقرب يبلعوا.واهلي بقوا عطشانين.وحالتنا حالة.قام دق صدروا وقال ليها ما تخافي بعون الله اقدر عليه.ومشي عند طرف البحر.وفجأة طلعت موجة كبيرة وطلع منها التمساح.كبير شديد ولونة اسود ومخيف.وبسرعة جه فاتح خشموا يبلع البطل.قام طوالي بسيفوا ضرب التمساح وقطع ليه راسوا وقتلوا.البنت فرحت فرح وجرت لي اهلها كلمتهم.
اتلموا الناس يشكروا فيه وعلى حسن الجميل.البنت الصغيرة جرت وجابت ليه توب مرسوم في سحاب ونجوم وقالت ليه ده توب السماء.وعليك الله شيلوا بتحتاجوا واصرت عليه.واهل القرية قالوا له لو احتجت اي شي قول لينا.
قال ليهم داير اطلع فوق .قام واحد كبير اشر ليه فوق في الجبل في راجل عجوز بيعرف اي شي امشي عليه واسالوه.
قام مشي طلع الجبل ولقى الراجل العجوز بيرعى في الغنم وحدات بيض ووحدات سوود.
وسالوا كيف الطلوع لي فوق.
العجوز قال ليه شفت غنمي ديل غمض عيونك وامسك وحدة من الغنم ديل لو طلعت بيضاء بطلعك فوق ولو سوداء حتغطسك تاني سبع اراضي لتحت.
البطل قام غمض عيونوا ومسك وحده لمن فتح عيونوا لقاها سوداء.وهب لقى روحوا نزل سبع اراضي تاني لي تحت.حظوا تاني خانوا.
وهو ماشي يلعن في حظوا فجأه الارض ظلمت وعاين لي فوق لقى طائر كبييير وضخم.نزل تحت وخطف ليه خروف .وبعد شوية تاني جه.وفكر يمكن الطائر ده يطلعني .ومشى براحة واتعلق في الطائر.
الطائر طار وركه في عشوا.ورمى الاكل لي كتاكيتوا.البطل نزل وقعد في العش .وخلي الطائر يطير بعيد.
كان تعبان شديد.ونزوي في ركن العش ونام.
صحى على صوت الكتاكيت بتكورك خايفة،ولقى الدبيب ماشي عليها. بسرعه ضرب الدبيب وقتلوا.وشالوا جدعوا بره العش.الكتاكيت حبتوا لانو انقذها واتلمت حولينوا.وفجأة جات امهم.وشافتوا قاعد في العش.وهجمت عليه دايرة تقتلوا.الكتاكيت اتلمت فيه وغطتوا وقعدت تصرخ في امها ما تقتليه ده انقذنا من الدبيب كان داير ياكلنا.يأمنا عايني برة العش.
وفعلا عاينت لقت الدبيب مقتول.وتاسفت للبطل وشكرتوا على انقاذ اولادها.وقالت ليه اطلب اي شي.
قال ليها داير اطلع فوق. فوق 14 ارض.
سكتت شوية الطائر الام وقالت ليه الرحلة متعبة لكن انا بوصلك.لكن انا بحتاج لي 10خرفان.و20قزازة موية عشان توصلنا.قال ليها ما مشكلة وفعلا لم العشر خرفان.والعشرين قزازة موية.وربطهم وشالهم فوق ظهر الطائر الام.والكتاكيت اتلمت فيه.وادتوا توب مرسوم فية جبال وانهار وقالت ليه ده توب الارض.شيلوا بتحتاجوا.
وفعلا الرحلة كانت صعبة وطويلة وهو كل شوية يجدع الاكل والموية للطائر لحدي ما وصلوا.
وبعد وصل فرح بعودتوا وشكر الطائر.وتجه لي بيتوا.
لقى الاب قاعد واول ماشافوا فرح بيه بعد ما افتكروا مات تحت في الحفرة.
البطل حكى للاب القصة كلها.
وسالوا من البنت الاخيرة الاب ضحك.وقال ليه البنت دي طلعت بنت السلطان.واخوانك الاثنين مشوا يخطبوها ورفضتهم قالت مهرها توبين.توب السماء وتوب الارض.
ويا ولدي التوبين عندك ارح هسي نمشي نخطبها.
ومشوا لي السلطان وحكوا ليه القصة وكيف التوبين وصلوا عند البطل.السلطان فرح وقال للبطل والله كان جيتني من غير التوبين انا كنت ح اعرس ليك بنتي.
وقامت الافراح بزواج البطل بالاميرة بنت السلطان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eltundop.almountadayat.com
زكريا عبدالرازق
Admin
avatar

المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 06/04/2016

مُساهمةموضوع: رد: الاحاجى السودانية   الجمعة أبريل 22, 2016 1:55 pm

حجيتكم مابجيتكم,,خيرا جانا وجاكم
   فاطمة السمحة
فاطنة القصب الاحمر كانت أسمح بت في الحلة,عشان كده سموها فاطنة السمحة واي ولد في الحلة كان بيحلم يعرسا. يوم فاطنة مشت البحر ودخلت تعوم ورجعت البيت,, بعد داك جاء ولد عمها محمد يسقي الحمار حقو ,, وفجأ كده واثناء الحمار بيشرب بقى يهنق شديد ورقد في بطن الواطة زي كانو حاجة وقفت ليهو في حلقو,, محمد حاول يشوف الحصل علي الحمار لقى سبيبة شعر في حلق الحمار,,السبية كانت طويلة طول شديد محمد حلف يمين الا يعرس صاحبتا.
اها بعد كده اي بت في الحلة قاسو شعرها بالسيبة وكلو كلو ما لقوها,,في النهاية قالو يمكن تكون حقت فاطنة,,فعلا قاسوها طلعت من شعرها,,محمد قال الا يعرسا,,الجماعة قالو ليهو ماممكن لانو كان صغير شديد,,وهي كانت أكبر منو بي خمسة سنين,, ابا كلو كلو يتنازل عن قرارو.
يوم العرس لبسو فاطنة داك يا التوب وملوها بالدهب,,كانت جميلة جمال شديد,,طبعا فاطنة كانت رافضة العرس قامت واثناء الناس مشغولة شردت من البيت وجرت على الغابة,
بقت ماشة بين الشجر زمن طويل شديد,,فجأة لقت راجل عجوز مشت عليهو,,بعد سلمت عليهو قالت ليهو عمي اذا عايز تتطلع جلد عجوز تعمل ليهو شنو؟ قال ليها كان طقيتي عجوز بي شوكة في نص رأسو جلدو بيطلع,, فاطنة بسرعة شالت شوكة وطقتو في رأسو وطلعت جلدو لبستو,, بقت متنكرة في صورة العجوز.
بعد كده بقت ماشة وماشة وماشة لحدي وصلت ليها قصر كبير,,دخلت القصر وقالت عايزة تقابل الامير,,,اهاا قالت لي الامير عايزة تشتغل عندو,, الامير قال لي: بتعرف تزرع؟,, العجوز قال لي: ما فيني قدرة على الزراعة,,الامير قال لي: بترعى الغنم ؟ العجوز قال لي: بيجرن بعيد مابقدر ألحقن,, الامير قال لي: طيب بتعرف تعمل شنو؟ العجوز قال لي بعرف ارعي الوزين (يعني طيور الوز),, الامير قال ليهو خلاص كويس تاني كل يوم من الصباح تمشي البحر ومعاك واحد من الخدم ترعوا الوز وترجعوا مع الغروب.
اليوم التاني من الصباح طلع العجوز ومعاهو خادم بيكم(يعني ابكم),,لمن وصلو البحر العجوز طلع الجلد وظهرت فاطنة وكمان طلعت الدهب اللابساهو وختتو مع الجلد,, وطبعا الخادم مخلوع شديد لكن مابيقدر يتكلم,,اهاا فاطنة دخلت البحر مع الوز وبقت تغني.......
شن بدور يا بيكم..
كورعين حمام يا بيكم..
ريش النعام يا بيكم..
شعرا طويل يا بيكم..
متل الحرير يا بيكم..
واستمرت تغني كده والوز يرقص معاها لحدي الغروب,,طلعت ولبست الدهب والجلد,,والوز بيّض بيض كتير شديد,, لمن رجعوا القصر الخادم حاول يقول للامير شئ بقى يقوم ليهو اممم ام اممممم ويأشر,,والامير ماقدر يفهمو قام سأل العجور,,العجوز قال لي: بيقول ليك عيان كوكوني بالنار مشو كوهو بالنار.
برضو اليوم التاني مشى معاها خادم تاني,, برضو بيكم وحصل نفس الشئ,,الامير لمن سأل العجوز قال ليهو بيقول ليك يدي واجعاني اقطعوها لي,, وقطعو للخادم يدو,, بعد كم يوم الامير شك انو في شئ بيحصل في البحر.
اليوم البعدو الامير مشى قبل العجوز والخادم وطلع في شجرة جنب البحر,,لمن وصل الخادم والعجوز حصل نفس شئ طلعت الجلد والدهب ودخلت تعوم مع الوزين,,الامير اندهش شديد,, قام براحة بدون مايحس الخادم مد عصاية وشال خاتم من ختم فاطنة. لمن خلاص وقت الغروب جاء فاطنة طلعت تلبس الدهب والجلد لقت في خاتم ناقص,, قامت تتشاكل مع الخادم "تسرقني أنااا؟؟,,,شكيتك على الله,,اااا,,طلع الخاتم" وضربتو ضرب شديد,,الامير لمن شاف الحاصل رجع الخاتم براحة,, هي شافت الخاتم شالتو ولبست الجلد ورجعت مع الخادم القصر.
اليوم البعدو الامير نادى العجوز قال ليهو عمي العجوز رأيك شنو تلعب معاي شطرنج لكن البيفوز يطلع جلد التاني,,لعبو أول مرة فاز العجوز,,الامير قال ليهو: أعفيني,, العجوز عفى ليهو,, لعبو للمرة التانية وبرضو العجوز كسب,,الامير قال ليهو: اعفيني,,العجوز برضو عفى,, تالت مرة كسب الامير,,العجوز قال ليهو: اعفيني,,الامير ابا يعفي ليهو,, وشق جلدو وظهرت فاطنة السمحة.
بعد داك حكت لي الامير قصتها مع اهلها,,والامير رجعها قريتها وطلبها واهلها ووافقوا,,واتزوجوا وعاشو في تبات ونبات وخلفوا صبيان وبنات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eltundop.almountadayat.com
 
الاحاجى السودانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء الطندب :: الفئة الأولى :: عالم الطفولة-
انتقل الى: